السبت، 14 يوليو، 2012

** في قلبي رجل **

 " في قلبي رجل "
تحت وسادتي تغفو بعض أصابعه فلا يمل من مداعبة خصلات شعري
خلف تلك الستائر بقرب نافذتي يختبئ صوته الدافئ ليفاجئني كل مساء
وبين ملابسي هنا ..حيث مخارج أنفاسي ترك لي بعض أنفاسه ليغازلني بهدوء
يسكن تحت الهواء العابر بين أغطيتي يتنفس بين خصلات شعري الخريفي
أشعر به ينام متأرجحاً بين أوردتي يصنع كوب قهوته من دمي ويشعل سجائره
في ضلعي يحرقني به وأشتعل به جنون ..


" في قلبي رجل  "
لا أنام بعيداً عن هدير أنفاسه ولا أعيش مبتعدة عن وقع تفاصيله
تتواطيئ أشيائي معه وتكن له كل الوفاء فتزغرد له وسادتي
وفساتيني المعلقة في خزانتي وعطوري وأحمر شفاهي ..
رجلاً علمني أن أستحم بعرق جسده وأتمضمض بريقه العسلي
لكنه لم يقرضني الصبر أمام جنوني فيه ولم يعلمني حيلة
أمارسها أمام الحنين إليه لم يدلني على متجر بائعة النسيان
لذلك لم أشتري يوماً معطف يدثرني من برد غيابه ولم أقتني
قنينة عطر رذاذها بعضاً من ذكراه ..

 " في قلبي رجل  "
أستحضر وجهه كل صباح لأعد له فنجان قهوته وأحضر جريدته
أرش بعض العطر على قميصه أرتب شعري وأشد فستاني على خصري
أضع أحمر الشفاه وأجلس أمامه أراقب تفاصيله الصغيرة حركة
يديه تقوس حاجبيه وجريدته آآه منها تلك التي يلتهمها بعينيه
وفنجان القهوة لو كنت السكر لأذوب دون رحمة بين شفتيه ..
أقترب منه بشقاوة وهدوء وأهمس بالقرب من أذنه حبيبي صباحك سكر

" في قلبي رجل "
يدللني كـ طفلة لأبكي أمامه كـ الصغار ويسكتني بحلوى شفتيه
يداعبني كـ أنثى لأرتمي بين أحضانه وأهمس بكلمات العشق دون خجل
يرتب أصابعي على صدره فأجمع أنفاسه في رئتي وأحتفظ برائحته
تحت جلدي رجلاً جعلني أخيط من قميصه أحلامي ومن إبتسامته وطني
أحدثه بقلبي وأسمعه بقلبي وأكتبه بقلبي جعلت من وجهه بوصلتي
ويديه مظلتي في جيب صدره الأيسر أسمي ورسمي وفي حقائب عمره
خبأ أشيائي وأحلامي لا أحتاج أكبر منه وطن ولا أبتغي غيره حلم وأمنية 
 


" في قلبي رجل "
يتمدد فوق منحنيات أضلعي وتمطر به السماء على صدري رجلاً مدهش
أشعر به في دمي ويكبر في تفاصيل يومي أراه كل صباح في دعوة أمي
" يارب أرزقها فرحاً يسكن عمرها "جاء ليحقن عمري عشقاً وغرام
أنطق أسمه لتتطاير حمامات بيضاء من فمي صوته الدافئ
 يرخي بأنفاسه على رئتي الضيقة يزيح أرطال الألم ويبقي أنفاسي طرية 


 " في قلبي رجل "
أحلم معه بليلتنا الأولى وعيد زواجنا الأول وثمرة حب صغيرة
أرى أطفالي يركضون حوله وينامون في حجره كم بعثت من أجله
دعوات دافئة للسماء" يارب أقسمه لي " يوم قسم لي من السعادة
نصيب فخبأ أوراق أحزاني في قناني النسيان وألقى بها في بحر
الماضي جاء يختال برائحة الأحلام ليسقط المطر عند الثانية فجراً
وتنقر الحمامات نافذتي فكل الأماني المعطوبة بحضوره أصبحت صالحة
للإنتظار وكل الأحلام المنسية بوجوده أصبحت قيد التنفيذ .


" في قلبي رجل "
أحبه قصيدة أكتبها على الورق وأقرأها أمام البشر بلا خجل
أحبه أغنية جعلت من بحة صوتي عذوبة ومن نبرات صوته غناء
أحبه رواية كتب بها عمري فهو من لعب دور البطولة بلا إستثناء
أحبه دفئ لبيت لا تخنقه الغربة يوماً ولا تلوكه أيدي النسيان
أحبه طفلاً على صدري يحبو بين ذراعي ويغفو في أحضاني بحنان
أحبه رجلاً محرم على غيري فـ أنا له كل الأناث ولهٌ
مدينة النساء
 "محظوظة أنا لأنني أنثى يتسكع في أوردتها رجلاً باذخ الحلم مترف الأمنيات "


السبت، 7 يوليو، 2012

** بين يديك **


هنا أنت تسكنني ..تدفئني ..
تجمد الحزن في ضلوعي
لتدفئني بك وبعشقك أنت ..
هنا أنت مع كل نفس يخرج من صدري
مع ضحكتي ..مع فرحتي ..وبين إيقاعات رقصتي
أراك في كل مكان قد تبعثرت ..هنا في مرقدي
في غرفتي ..وعلى وسادتي حيث غفوت ..
هنا تنام بين حنايا روحي ونبضي وعلى صدري أنت أخترت ..
أراك على شرفتي ..حيث ليلي الذي من أجلك سهرت
أراك في مرآتي ..تسرح لي شعري ..تطوق خصري بين يديك..
أشمك عبيراً ..شذى في عطري ..أجدك ثوباً يكسيني
وشالاً يدفئني ..أنت هنا ..وهناك ..أراك حيث أستدرت
أيها المستوطن جزيرة قلبي ملئتني برائحة عشقك حتى تنفستها
كـ عطر على مسام جسدي ..على عنقي وحول معصمي
وبين فساتيني وخصلات شعري
لك ماتشاء يانبض روحي يادماً يجري في وريدي
لك ماتشاء من مدن العشق وقبيلة الشوق وخارطة الدفئ والإحتواء
لك أنا فدعني أضمها عينيك وأستحلفك بمن خلقنا خذني بين يديك
سـ أحتويك بين أحضاني كـ طفلي الصغير فلا تفارق حضني 

لاتعرف غير رائحتي فلا يطيب لك النوم إن لم أغني لها عينيك 
سـ أمتزج بك ..كما لو أنك الرجل الأوحد في الكون فلم يخلق قبلك
ولن يخلق بعدك رجلاً يحتويني فـ أمنيتي أن أحبسك خلف قضبان أضلعي
وأجعلك حبيس تكتكات عشقي فـ أنت سجين بين عيني وقلبي ..
 سـ أرتشف الحياة من طعم العسل المعتق بين شفتيك لأترنح بين أحضانك
بهسترة وصمود فأذوب منك وأذوب فيك وأعود ثملة بسكرة العشق بين يديك
سـ أتوحد بك وأتنازل عن أناي لأنصهر بك وأعيد تكويني لأصبح بك جميلة
كـ هتان المطر لذيذة كـ طعم السكاكر ..شهية لأنني فاتنة حبيبي

فقط لأنني " بين يديك "
أحتويني أحتضني كطفلة تخشى البرد فدع من صدرك سترة دفئ
ولف يديك على عنقي كـ شال حنان وأغدق في أذني بوابل من كلمات
الغرام وقل لي " ريماس هنا أنتي بين يدي "
سأختال بين يديك وأجعل من خلخالي رنة عشق أرقص فيها على صدرك
فلا تخلو فكرك وروحك مني لن أترك عطري على أريكتك
وأغادر ككل من عرفتهن قبلي ..
سأجعلك تقسم أنني أتسكع في دمك بين أوردتك أتصاعد مع أنفاسك
أنا حبك الأوحد وحلمك الشقي وسنين عمرك التي تلهث خلف ظلالها الوارفة
وأنا الشقية والنقية بكل هوس وشغف لم أستشعر جمال روحي إلا بجوار
أحلامك حين سرقتني من حضن دميتي بين يديك ..
تبارك من جعلك تسكن عرش قلبي وتصبح أميري لتوقظ الأنثى بين شراييني
تبارك من جعل أنوثتي بك كافرة فتشعل لهيب جنوني بين خمر شفتيك ولهيب أنفاسك
تبارك من جعلني أستشعر الإصطفاء بوتينك من بين كل النساء ..
تبارك من جعلك كل ذرات الأكسجين التي أتنفسها وماأروع أنفاس بداخلي
كلها ذرات عشقك فدعني أعيرك جسدي وروحي مدى الحياة .. 
 أتعلم يارجل قلبي بي أمنية وحيدة ..
" أن أغمسك في بحر عيوني وأستخلصك من كلمات الحب على شفتي وأمد لك
من حرائر عمري عمراً لتغفو قرير العين وأودع قلبي في صدرك
لتنبض حياة أخرى مني إليك فقط أرجوك أتركني بين يديك
"